كيفية تربية الكلاب المنزلية

تعليق 55983 مشاهدة

dogs

كيفية تربية الكلاب المنزلية

الكلاب كائنات حية خلقها الله لغايات عدّة وبثّ في الإنسان مشاعر الرحمة والرأفة تجاه مثل هذه المخلوقات والتي قد تبدو الأقرب إلى الإنسان. فالكثير منّا يثني على مقولة "الكلب صديق وفي"؛ فهو فعلاً كذلك والعديد من التجارب قد أثبتت هذه المقولة بشكل صحيح. لذلك فإن تربية الكلاب خاصة المنزلية منها واحدة من صور العطف والحنان التي يظهرها مخلوق قوي تجاه مخلوق ضعيف؛ فمهما كانت الكلاب من الحيوانات القوية فالإنسان أقوى منها.

وتتنوع الاستخدامات التي تاتي خلف اقتناء الكلاب؛ فمنها ما يتم استخدامه للحراسة المنزلية، ومنها ما يستخدم لحراسة المواشي والأغنام، ومنها ما يستخدم للصيد وهنالك كلاب بوليسية. وهنالك نوع من الكلاب الصغيرة والتي تعتبر كلاب زينة يتم تربيتها داخل المنزل، وهذا نوع لطيف وأليف جداً وتحتاج إلى رعاية خاصة واهتمام وعناية جيدين.

وفي مقالنا نستعرض لكم أوجه العناية والكيفية السليمة لتربية الكلاب المنزلية الصغيرة:

-         عند رؤية الإعلانات سواء كانت إلكترونية أم ورقية والتي تحمل عنوان "كلاب للبيع" فأنت كمشتري عليك أن تدرك ماهية الكلب المناسب لتربيته في منزلك من حيث؛ نوعه، حجمه، عمره والهدف من اقتناءه.

-         تحديد الوجهة التي ترغب الشراء منها سواء أفراد أو مراكز تجارية خاصة ببيع الحيوانات بشكل عام، والكلاب بشكل خاص. فهذا من شأنه أن يضمن لك العددي من الأمور أهمّها؛ صحة الكلب والأوراق الثبوتية له، بالإضافة إلى مدى ارعاية التي حاز عليها.

-         بعد الاتفاق مع البائع على تفاصيل اللقاء لرؤية الكلب المُراد بيعه، عليك أن تقوم بالكشف الطبي من خلال الطبيب البيطري والذي سيثبت لك مدى صحة هذا الكلب أو الجرو وخلوّه من الأمراض المُعدية والغير مُعدية.

-         بعد إتمام عملية الكشف والاتفاق على السعر وشراء الكلب، عليك أن تدرك بأن كائناً جديداً سينضم لعائلتك وأن هنالك أسس معينة للتعامل معه ورعايته، ومن أهم هذه الأًسس والتي عليك انت وعلى جميع افراد عائلتك أخذها بعين الاعتبار:

  1. التعامل برفق مع هذا المخلوق وإظهار العطف والحنان والذي بالمقابل ستجده عائد عليك.
  2. نوعية الطعام المقدمة له يجب أنن تكون حسب توجيهات معينة والابتعا عن إطعامه من بواقي الأكل المنزلي وما إلى ذلك؛ فهذا من شأنه أن ينقل إليه الفيروسات والتي بالتأكد ستنتقل إلى الإنسان فيما بعد، كما أن الطعام يككون من خلال وجبات وساعات معينة.
  3. الترفيه وهو شيء ضروري يعود عليك وعلى الكلب بالكثير من المتعة والتقارب أكثر؛ فمثلاً بإمكانك أخذه للتنزه واللعب سوية، أو مرافقته لك وأن تقوم برياضة المشي أو الركض أو غير ذلك الكثير.
  4. الثناء على الكلب عند قيامه بتصرف صحيح، مثل إحضار شيء ما سقط منك أو تنظيف كوخه الخاص وما إلى ذلك من أمور.
  5. التنشيط العقلي للكلب فمن المعروف أن هذه المخلوقات تمتلك درجة ذكاء عالية، لهذا يتوجّب عليك تنشيط هذه القدرة والطاقة لديه مثل أن تقوم بإشراكه بلعب الذكاء والتي تتمثل بترتيب حلقات دائرية في عامود وجمعها حسب لون أو شكل معين وما إلى ذلك.
  6. تعويد الكلب على العديد من الأمور الضرورية مثل؛ البقاء لوحده ساعات معينة، أن ينام بكوخه المخصّص وأوقات معينة لقضاء حاجته في المكان المناسب وغيرها من الأمور.
  7. تدريب الكلب على بعض الكلمات التي تعني قبولك أو رفضك لأي تصرف معين صادر منه.

وفي النهاية لا بدّ من إجراء فحوصات طبية وكشف دوري على هذا الكلب للتأكد من سلامته والذي ينعكس بذلك على صحته ونظافته ومظهره، بالإضافة إلى إعطاءه المطاعيم اللازمة.

تعليقات