معركة بين 30,000 نحلة و 30 دبور ياباني – تصوير خيالي – فيديو

تعليق 6593 مشاهدة

لا يلزمك إلا نظرة واحدة وبسيطة على وجه وأجساد الدبابير اليابانية  البالغة الغرابة  العملاقة  لتتعرف على مدى قوتها وفتكها وشراستها, فيخيل لك من وجهها كأنها تلبس درعا قويا مدعما بفك عملاق كافي لتقطيع أعتى الحشرات إلى نصفين على الفور مع جسد عملاق متماسك تغطيه عدة طبقات لتحمي هذه المقاتلات من لسعات وضربات الحشرات الأخرى التي ستحاول الدفاع عن نفسها بكل ما أوتيت من قوة عندما تواجهها بلا فائدة.

qaq

ما أن تحدد الدبابير مكان خلية النحل حتى تقوم بتعليم مكان وجودها بمادة كيميائية تفرزها الدبابير وما هي إلا مسألة ساعات حتى تصل غارة الدبابير إلى خلية النحل لتبدأ المعركة الملحمية, بحيث تبدأ المعركة بقدوم أول المقاتلين من الدبابير من ما يحفز الجنود في الخلية للخروج والدفاع فتقتل الدبابير الجنود وتبدأ بنقلها إلى عشها لتتغذى عليها وبعد أن تكتفي تفرز الدبابير فيرمونات أخرى لتعطي التعليمات بإيقاف النقل وبدء القتل الجائر حتى آخر نحلة للسيطرة على الغنائم وهي العسل والأطفال. يمكنك مشاهدة المعركة الملحمية في هذا الفيديو الرائع من إنتاج هيئة الإذاعة البريطانية  ويصور معركة كاملة بين 30 دبور في مقابل خلية نحل كاملة يقدر عدد النحل فيها بـ 30 ألف نحلة.

 إكتشف العلماء أن هناك طريقة يتبعها نحل العسل الياباني في إيقاف هجمات الدبابير العملاقة في مهدها قبل أن تحدث, ويكون ذلك في التربص بالدبابير الكشافة التي تجوب الأماكن للبحث والإبلاغ وتعليم الأماكن التي توجد بها خلايا النحل واستدراجها لدخول خليتها قبل أن تعلم المكان وتبلغ عن الخلية. بعد أن تستدرجها تقوم بقتلها بطريقة غريبة جدا وهي بواسطة شويها حية بمحاصرتها والتكدس عليها وإصدار حرارة تفوق درجة الحرارة التي تستطيع تحملها في عمل جماعي منظم ومدهش كما سيظر في الفيديو التالي من إنتاج ناشيونال جيوجرافيك.

تعليقات