معلومات عن السلاحف

تعليق 65688 مشاهدة

Green Sea Turtle

هي زواحف من ذوات الدم البارد ، جسمها محمي بدرقة صلبة ، بعضها بري وبعضها مائي

تشترك السلاحف في نفس الخصائص التي تتميز بها كل الزواحف ومن بينها:

- تتنفس برئتين ( السلاحف البرية والمائية ايضا).

- لها قلب مؤلف من أذينين اثنين وبطين واحد.

- تتكيف حرارة جسمها مع الوسط الخارجي.

- لها جلد مقوى بحراشيف قرنية.

- تضع بيضها في مكان جاف تقريبا ولا تحضنه.

- يتألف هيكلها من أنسجة عظمية.

ليس للسلحفاة أسنان لكن شبه منقار قرني تطحن به الطعام. على الأرض تتنقل السلحفاة ببطء بسبب قصر أطرافها وثقل درقتها ولذلك ضرب بها المثل في البطء.

عند السلحفاة البرية تكون الدرقة مثل القبة أما في الترسة البحرية تكون أكثر تسطيحاً وانسيابية لتناسب السباحة في الماء.

 أكبر السلاحف تعيش في جزر جالاباغوس في المحيط الهادي, البعض يصل إلى مترين في الطول.

بعض السلاحف المائية تعيش في الماء العذب للأنهار ومعظمها يعيش في البحار والمحيطات.

تتكون الدرقة من صفائح قرنية صلبة متراصة, وهي تغطي جسم السلحفاة لحمايته. كما يمكن معرفة عمر السلحفاة بعد الأشكال الهندسية على سطح القوقعة، تماماً مثل عد الأسنان في الخيل وعد الدوائر داخل جذع شجرة بعد قطعها.

تدخل السلحفاة البرية في البيات خلال شهور الشتاء ونادراً ماتشاهد خلال شهور الشتاء.

بالنسبة للسلحفاة البرية، فهي تتغذى على الحشائش والنباتات والخضروات ولذلك يسهل تربيتها كحيوان أليف ، أما السلحفاة المائية فهي تتغذى على الأحياء المائية الصغيرة وهي تعتبر العدو الأساسي لقنديل البحر ذلك أنها الحيوان الوحيد الذي يحد من تكاثره، ولذلك في الأماكن التي يكثر بها صيد الترسة البحرية، تتكاثر القناديل بشكل كبير وخصوصاً في فصل الصيف.

السلاحف سواء البرية والبحرية شأنها شأن بقية الزواحف تضع البيض ، ولذلك فالسلاحف البحرية تبحث عنالجزر الغير مأهولة فتحفر حفرة لتضع فيها البيض ليحظى بالدفء وحين تفقس البيوض ، تنطلق الصغار بشكل غريزي إلى الماء لتستكمل دورة حياتها، وهي لا تخرج من البحر إلا عند وضع البيض.

· الرؤية قوية عند السلاحف وتستطيع أن تميز الألوان وبعض أنواع السلاحف المائية تستطيع أن ترى تحت الماء ولكن لمسافات قصيرة

· حاسة الشم جيدة تمتلك أعصاب حسية فهي تشعر عند لمس الصدفة أو الجلد

· سرعة المشي عند السلاحف تقدر حوالي ( 0.5 كم في الساعة ) أما السباحة فتصل إلى 30 كم في الساعة

· تمتلك السلاحف رئتين ولكننا لا نستطيع رؤية ذلك لأنها تقع داخل الصدفة ويتم ملاحظة ذلك من خلال مجموعة عضلات الساق

· كل أنواع السلاحف تمتلك قلب ذو ثلاث تجاويف

· تتكون صدفة السلاحف من اجتماع 60 عظمة وهي بمثابة العمود الفقري

· لا تمتلك السلاحف جهاز تنظيم حروري وإنما تحافظ على حرارتها بانتقالها إلى مكان مناسب لها ففي الشتاء تبقى السلاحف المائية داخل الماء للسبات و تحصل على الأوكسجين من الجلد وبين حراشف الصدفة السفلية ولا تأكل أي شيء وتبقى حاجتها منه قليلة

· تعيش السلاحف لسنوات عديدة قد تصل قرنين من الزمن

· كانت السلاحف قديماً تمتلك أسنان في فمها

هناك سلاحف لاحمة تتغذى على اللحم و هي طبعاً تمتلك أسنان

السلاحف البرية تستطيع أن تبقى في درجة حرارة أقل من درجة التجمد لعدة أيام وتستطيع العيش إذا تجمدت سوائل جسمها جزئياً

· يستخدم الذيل للتمييز بين الذكر و الأنثى حيث يكون عند الذكر أطول و أسمك منه عند الأنثى

· النضج الجنسي بعمر 5 – 20 سنة

· في بعض الأنواع من السلاحف يمكنها أن تحافظ على السائل المنوي للذكر لمدة تصل حتى أربع سنوات

· تستطيع أنثى السلاحف أن تضع في كل وضعة حوالي 1 – 200 بيضة وذلك حسب صنفها

· تحتاج مدة حضانة البيض من 2- 3 شهر حتى تفقس وفي بعض الأنواع تحتاج إلى أكثر من سنة والسبب في ذلك غير معروف حتى الآن

· أن درجة الحرارة هي المسؤولة عن تحديد الجنس عند معظم أنواع السلاحف وذلك حسب التالي :

إذا كانت درجة الحرارة تحت 28 م فإن الفقسة كلها ذكور

إذا كانت درجة الحرارة بين 28 - 30م فإن الفقسة مختلطة فتكون الطبقة السفلية من البيض إناث و العلوية ذكور

إذا كانت درجة الحرارة أكثر من 30 م فإن الفقسة كلها إناث

· إن السلاحف من نوع GREEN TORTLE تهاجر لمسافة تصل 2000 كم حتى تجد الشاطئ المناسب لوضع البيض

· وهناك مقولة مفادها : أن هناك إرتباط مغناطيسي أو غريزة مابين السلاحف الفاقسة و البحر

· في السنة الأولى للسلاحف يكون النمو سريع ثم يبطئ تدريجياً

تعليقات